كأس الامم الافريقية

المنتخب المصرى وضربة بداية الكان 2019

كتــب : أحمد عبد الحـميد

يستهل منتخبنا الوطنى اولى مواجهاته الإفريقيه بالمجموعه الاولى فى العاشره من مساء الجمعه الموافق الحادي والعشرين من شهر يونيو الجاري بمواجهة نظيره منتخب زيمبابوى على استاد القاهره الدولى فى بطولة كأس الامم والتى تحضنها ارض الكنانه ،، ويسعى المنتخب الوطنى بقياده المكسيكى خافيير اجيرى بدق اول اجراس البطولة بتخطى عقبة منتخب المحاربين وتجنب المفاجئات وخصوصاً مع ضربه البدايه والمباراة الاولى للفراعنه بالمجموعه الاولى والتى تضم منتخبنا الوطنى وبجواره منتخب الكونغو الديموقراطيه وزيمبابوى واوغندا ويطمح منتخب الساجدين بإستعاده اللقب الغائب منذ تسع سنوات عن الاراضى المصريه مستغلاً عامل الارض والجمهور وإستعادة الامجاد مره اخرى فهل ينجح اجيرى بإسعاد الشعب المصرى أم سيكتفى بالمشاركه فقط ؟؟؟..
أولاً : نبذه مختصره عن منتخب زيمبابوى وتاريخ مواجهات المنتخب المصرى بمنتخب زيمبابوى ..
يلقب منتخب زيمبابوى بمنتخب المحاربين وهو احد منتخبات جنوب القاره السمراء …
للمرة الرابعه فى تاريخه يشارك منتخب المحاربين فى بطولة الأمم بعد المشاركه فى البطوله ثلاث مرات من قبل أعوام ” 2004 / 2006 / 2017 ” .. ولم يتأهل هذا المنتخب من قبل إلى بطولة كأس العالــم ..
للمرة الثانيه يقع منتخب زيمبابوى بجوار المنتخب المصرى فى مجموعه واحده بعد أمم 2004 والتى خرج منها الثنائى من دور المجموعات..
لم يتمكن منتخب المحاربين من عبور دور المجموعات فى جميع مشاركته بالبطوله وحقق الفوز فى مباراتين فقط من اصل ثلاث مشاركات
حصد هذا المنتخب كأس كوسافا ” بطولة سنوية للفرق الكبرى في دول جنوب أفريقيا “ست مرات وحصد المركز الثانى ثلاث مرات ايضاً فيما حصل على الميداليه البرونزيه لهذا العام بعد الفوزعلى ليسوتو بركلات الترجيح
ويتولى الإداره الفنيه لهذا المنتخب المدير الفنى الوطنى ” صنداى تشيزامبو” صاحب الـ 67 عاماً وهذه هى الولايه الرابعه له مع منتخبه الوطنى فقد تولى المسئوليه للمره الاولى عام 2003 ثم عام 2007 ثم عام 2008 واخيراً عام 2017 …
ثــانياً : ماهو تــاريخ مواجهات المنتخبين سابقاً ؟؟
تقابل المنتخبان فى كأس الامم وبالاخص فى دور المجموعات مره واحده عام 2004 واستطاع المنتخب المصرى من تحقيق الفوز فيها بنتيجه 2/1 بعد تقدم المحاربين بهدف نجمهم السابق ” بيتر ندولفو ” ،، وتقابل المنتخب المصرى على وجه العموم بمنتخب زيمبابوى فى 14 مباراه فاز منتخب الفراعنه فى 8 مواجهات وفاز نظيره زيمبابوى فى مباراتين وحل التعادل فى اربع مواجهات …

ثـــالثاً : ماهى نقاط القوة لهــذا المنتخب ؟؟؟؟؟
يمتاز المدير الفنى لهذا المنتخب بالمرونه التكتيكيه ولا يعتمد على طريقة لعب معينه كما انه يمتاز باللعب الجيد والنديه أمام الفرق الكبرى ..
حصد المركز الاول بالمجموعه السابعه المؤهله لكأس الامم بعد الفوز فى 3 مباريات والتعادل فى مباراتين وتلقى هزيمه واحده واحرز لاعبى منتخب زيمبابوى 9 أهداف منهم 6 فى شوط اللقاء الاول و3 فى شوط اللقاء الثانى ولهم 2 كلين شيت وعليهم 4 أهداف فقط منهم 3 فى شوط اللقاء الثانى …
الإعداد الجيد قبل إنطلاق البطوله بالمشاركه فى كأس كوسافا جنوب القاره وحصد المركز الثالث وكذلك التعادل السلبى أمام نسور نجيريا بالامس فى المباراة الوديه التى جمعت بينهما …
ويعتبر من اهم نقاط القوه لهذا الفريق الخط الهجومى بقياده المرعب ” ناوليدج موسونا ” رقم 17 الجناح الايسر او المهاجم صاحب الخمس اهداف فى المجموعه السابعه فى التصفيات المؤهله لكان 2019 ويعد هذا اللاعب ابرز لاعبى منتخب المحاربين ويلعب لفريق لوكيرين أوست فلانديرين البلجيكى ويمتاز هذا اللاعب باللعب بالقدم اليمنى واليسرى وكذلك السرعه والمهاره العاليه وكذلك التمركز الجيد بدون كره وسلاح التسديد ويرتدى شارة القياده .. ويضم هذا المنتخب ايضاً اللاعب خاما بيليات لاعب كايزر تشيفز الجنوب إفريقي رقم 11 ولاعب صنداونز السابق والذى يمتاز ايضاً بالمهارة العاليه
متوسط اعمار هذا المنتخب تكاد تكون جيده إلى حد ما حيث تصل إلى 26.8 وكذلك ايضاً يضم هذا المنتخب فى قائمته العديد من الاسماء المحترفه وبالاخص فى فرق جنوب القاره السمراء
ويمتاز هذا الفريق بالاتزان الدفاعى الهجومى والضغط على الخصم من منطقة وسط الملعب وكذلك اللعب على الارض وعدم الاعتماد على الكور المرتفعه العشوائيه فى الغالب …
الاعتماد على سلاح التصويب كأحد الحلول لهذا الفريق وكذلك اللعب على اطراف الملعب وتحويل طريقة اللعب اثناء اللقاء وعدم اللعب بنمط معين …
رابعــاً : ماهــى نقاط الضعف لدى منتخب زيمبابوى ؟؟؟
قلة الخبره الإفريقيه فى المشاركه والتتويج القارى سيؤثر على منتخب المحاربين … عامل الارض والجمهور سيقف بجوار المنتخب الوطنى وخصوصاً فى المباراة الافتتاحيه سيؤثر بالسلب على المنافس
غياب الحارس الاساسى ” جورج شيجوفا ” لهذا المنتخب عن مباراة الفراعنه لحصوله على الإنذار الثالث فى مباراته الاخيره تعتبر ثغرة الجبهه اليمنى لفريق المحاربين من السهل جداً إختراقها كما شاهدنا فى مباراة نيجيريا الوديه الاخيره أو معظم الاهداف التى يتلقاها منتخب زيمبابوى عن طريق هذه الزاوية وسوء التمركز فى الكرات العرضيه سواء الارضيه او المرات الملعوبه مابين الباك والمدافع
سهولة ضرب العمق بالكرات البينيه مابين المدافعين او الاختراق من الاطراف وهذه المباراة ستكون مباراة الاجنحه ” صلاح وتريزيجيه ” وقوة المهاجم فى إستغلال الفرص وبالأخص ” مروان واحمد على ” .

admin

رئيس مجلس ادارة موقع سبورت نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق