مقالات

محمد عاطف يكتب :علمونا نعيش دور الضحية !!!

 

لا اعلم هل هي موروثات و عادات تربينا عليها ام انها بسبب مشاهدتنا لافلام الابيض و الاسود التي كانت دائما تظهر البطل علي انه ضحية الطرف الشرير الذي يحيك له كم من المؤمرات لا ينتهي .
فاصبحنا جميعا نعشق لعب دور الضحية ظناً منا ان هذا يؤهلنا لدور البطولة حتي اصبح الامر لاينطبق فقط علي اشخاص و لكن علي مؤسسات و كيانات رياضية فهناك اندية اصبحت تعشق لعب هذا الدور و ايضا بعض المدربين الذين لايعترفون ابدا بخسارتهم و لكن لابد ان يكون هناك دور للمؤامرات الكونية التي يدبرها الاشرار ضدهم .
نوع من الاستسهال ان ترمي هزيمتك و خسارتك علي شماعة اخري غير عدم الاجتهاد و التعب و استحقاق الطرف الاخر للفوز .
لن اتطرق لاندية محليه او مدربين مصريين و لكن سأذكر مثل عالمي و هو نادي برشلونة الاسباني احد قطبي الكرة الاسبانية مع ريال مدريد .
عام 2003 هو عام فاصل في تاريخ برشلونة او بمعني اصح في عقلية جماهير برشلونة لان قبل 2003 حمادة و ما بعدها حمادة تاني خالص .
كان دائما محبين النادي الكتالوني يعيشون في جو المؤمرات الكونية التي يدبرها ريال مدريد لهم و منها ان نادي ريال مدريد هو نادي الدولة لاعتبارات سياسية علي اساس ان نادي برشلونة يتبع اقليم كتالونيا الذي يريد الانفصال عن الدولة الام و لذلك اوهموا انفسهم ان ريال مدريد يجد كل الدعم و المساندة من اتحاد اللعبة و الحكام و كل من له علاقة بمنظومة الكرة ليس فقط في اسبانيا و لكن في القارة الاوروبية كلها .
نعود الي عام 2003 .. قبل ذلك التاريخ كان يمتلك برشلونة 16 بطولة للدوري الاسباني مقابل 29 بطولة لريال مدريد و لكن في ذلك العام عندما بدأت الادارة الكتالونية في مصارحة نفسها بانهم يجب ان يكونوا علي قدر المنافسة مع ريال مدريد فعلوا ذلك !!
كانت البداية بالتعاقد مع المدرب الهولندي فرانك ريكارد و التعاقد مع النجم البرازيلي رونالدينيو ثم صامويل ايتو مع صعود لاعبين من ابناء النادي من مدرسة برشلونة ” لاماسيا ” مثل كارلوس بويول و تشافي هيرنانديز و اندريس انيستا .. فماذا حدث بعد تكوين هذا الفريق !!!!!
علي مدار 16 عاما استطاع برشلونة حصد 10 بطولات مقابل 4 بطولات فقط لريال مدريد مقابل بطولة لاتليتكو مدريد و بطولة لفالنسيا .
و علي المستوي القاري استطاع برشلونة ان يحصد 4 بطولات لدوري الابطال في المقابل لم يستطع ريال مدريد الحصول ع البطولة لمدة 12 عام من 2002 حتي 2014 .
كرة القدم دائما تعطي لمن يعطيها .. من يخطط جيدا و يجتهد يحصل علي ما يريد .. البطولات لا تأتي الا بالتعب و الجهد .. من الممكن ان تخسر مباراة .. تخسر بطولة .. بسبب ظلم وقع عليك و لكن لا يمكن ان تكون كل تاريخك عايش في دور ” الضحية ” .

admin

رئيس مجلس ادارة موقع سبورت نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق