أخبار الاهلى

الاهلي دبلومة في قانون الكورة و الزمالك اكتفي بالصورة

 

احمد خلف

يقدم لكم موقع سبورت نيوز الرياضي امتياز النادي الأهلي في قضية ” كهربا “و كيف استطاع ان يحصل على توقيع اللاعب بالرغم من قضية الهروب الذي رفعها نادي الزمالك على اللاعب و لم تحكم المحكمة الرياضية بشأنها حتى الآن

وبدأت الأزمة بين محمود عبد المنعم “كهربا” و نادي الزمالك عندما ،اتجهه الي البرتغال لينضم لنادي ديسبورتيفو افيس البرتغالي،بالرغم من عدم انتهاء عقده مع القلعة البيضاء.

وجاء رد فعل إدارة نادي الزمالك برئاسة المستشار مرتضى منصور رئيس برفع دعوة قضائية ضد اللاعب الهارب “كهرباء وتم قيده في القائمة الأفريقية بعد الرحيل من النادي المالكي.

و نجح محمود عبدالمنعم”كهرباء”من استخراج بطاقة دولية مؤقت والالتحاق بصفوف النادي البرتغالي مع تقديم مستندات بمخالفات في عقد اللاعب مع نادي الزمالك

وانتشرت خلال الفترة الماضية مجموعة من الاخبار عن نيه القلعة الحمراء برئاسة الكابتن محمود الخطيب في اتمام التعاقد مع محمود كهربا لاعب الزمالك السابق

وجاء رد رئيس النادي الزمالك المستشار مرتضى منصور علي رحيل “كهرباء ” ،بالتفاوض مع ثلاثةلاعبين من القوام الأساسي للنادي الاهلي بالتعاقد معهم خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

و طلب مسئولي النادي الأهلي من اللاعب “محمود عبد المنعم “كهربا” بفسخ تعاقده مع ناديه البرتغالي ديسبورتيفو افيس البرتغالي بالتراضي و يتكفل النادي الأهلي بقيمة فسخ العقد و التي تقدر بما يقارب 2 مليون دولار

و استطاع بعد ذلك مسئولي النادي الأهلي توقيع عقد مع اللاعب محمود كهربا لمدة 4 سنوات بقيمة 9 مليون ليدخل ضمن الفئة الأولى للاعبي الأهلي

كما اشترط النادي الأهلي على اللاعب في حال حكم المحكمة الرياضية لصالح نادي الزمالك بتحمل اللاعب المسئولية مع إرجاع قيمة العقد

اما اخر خطوات نادي الزمالك بشأن اللاعب فقد ينتظر مرتضى منصور قرار المحكمة الرياضية و تم حذف اسم اللاعب كهربا من القائمة المحلية ليستطيع نادي الزمالك استبدال لاعب اخر مكان كهربا

و مع توقيع اللاعب للنادي الاهلي هل يستطيع رئيس نادي الزمالك التعاقد مع نصف فريق النادي الأهلي مثلما أعلن من قبل ليقوم بالرد على إدارة القلعة الحمراء و نرى قصة عبدالله السعيد ثانيا ام يكتفى مرتضى منصور بالمشاهدة و انتظار حكم المحكمة

الوسوم

admin

رئيس مجلس ادارة موقع سبورت نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق