الاتحاد المصرى لكرة القدم

منصب مدرب “الفراعنة” حائر بين “تجديد الدماء”.. و “إحياء التاريخ”

كتب: أحمد فتحي

يبدو أن منصب المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم سيظل حائرًا بين سكان “الجبلاية”.

وبالرغم أن هذه القضية جاءت على رأس أولويات اعضاء اللجنة الخماسية “المؤقتة” إلا أن القول الفصل فيها لم يصدر بعد بسبب انقسام أعضاء اللجنة حول ماهية الإختيار، فهل يشهد محاولة إعادة إحياء التاريخ ويتولى “المعلم” حسن شحاتة القيادة الفنية للفراعنة، أم يتم تجديد الدماء بالدفع بالشباب.

فأنصار معسكر عودة شحاتة لهم وجهة نظر بأنه قادر على خلق حالة وجدانية قادرة على استدعاء الإنتصارات.

بيد أن الخيار الثاني والذي يتنافس عليه “العميد” حسام حسن و “الخلوق” إيهاب جلال، وكلاهما من أصحاب مدرسة تبني المواهب الشابة بعيدًا عن فكرة “الصيت”، والإلتفات لإسم اللاعب الذي يقع عليه الإختيار، للدخول ضمن التشكيلة الرئيسية.

وهو ما مكنهما من تحقيق طفرة فنية لبعض الفرق التي تواليا على قيادتها، وإن كان “إيهاب جلال” يمتاز بالهدوء الذي يبعد لاعبيه عن الشحن العصبي الزائد، والذي قد يؤثر بالسلب عليهم، بالإضافة للفنيات التي تمكنه من قراءة أفكار المنافسين، وإدارة الفريق من خارج الخطوط.

وكلاهما يمثل خيارًا وجيهًا لقيادة مرحلة إعادة بناء المنتخب الذي فقد بريقه على يد “أشباه المدربين” كوبر وأجيري.

فلمن تتجه أصوات أعضاء مجلس اتحاد الكرة، هذا ما ستكشف عنه الساعات القليلة القادمة..

 

 

admin

رئيس مجلس ادارة موقع سبورت نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق