أخبار الاهلى

صالح سليم”الأب الروحي” عشق مستمر

 

كتب:محمد عادل

الاسطوره الحيه فى قلوب جماهير النادي الاهلي حتى الآن، اليوم تمر ذكرى ميلاده حيث ولد في 11 سبتمبر 1930، ليصبح أحد رموز الرياضة المصرية والعربية، معشوق الجماهير الأهلاوية.

اللاعب الموهوب صاحب المباديء مخلد في ذاكرة وقلوب الجماهير، صالح سليم من أبرز اللاعبين في تاريخ النادي الأهلي الذين امتعوا الكل بمهاراتهم وامكانياتهم ولمساتهم الساحرة.

شخصيته القويه فرضت نفسها داخل الملعب وخارجه ليس فقط من زملاؤه بل حتي من المنافسين.

صالح سليم قد بدأ مشواره الكروى بصفوف الناشئين بالنادى الأهلى عام 1944 وانتقل فى نفس العام لصفوف الفريق الأول ولعب حتى عام 1963، قبل أن يترك النادى للاحتراف فى فريق جراتس بالنمسا، ثم عودته مرة أخرى للنادى الأهلى وإكمال مسيرة نجاحه حتى عام 1967 حيث قرر اعتزال الكره.
اتجه صالح سليم للاداره حيث تدرج في المناصب داخل النادي في منصب مدير الكرة ثم عضواً و أخيراً رئيساً للنادي.

وخلال تلك الفتره لم يتأخر في الدفاع عن النادي بكل ما أوتى بقوة مهما كان الطرف الآخر واضعاً مقولته الشهيرة أمام عينيه: “الأهلي هو بيتي وحياتي من يوم ما دخلته وأنا عندي 14 سنة.. وهيفضل بيتي وحياتي لغاية يوم ما هموت”.
رجلاً يرفض القيود، منذ أن كان طفلا صغيرا، و هو الأمر الذى زاد منه كلما تقدم في العمر، مما جعل الرئيس الذى لا ينسى.

البداية عندما رفض الانتظام في المعسكر الذى أقامه عبد الحكيم عامر للأهلي، مؤكدا أنه يرفض القيود قبل أن يرفض البقاء في نهائي البطولة العربية من أجل الرئيس مبارك الذي قام رجال البرتوكلات بتغيير مكانه في المقصورة.

دخل صالح سليم أيضا في أزمة مع عبد المنعم عمارة رئيس المجلس الأعلي للرياضة من أجل سيارات المسؤولين التى تم منع دخولها لاستاد القاهرة، قبل أن يتم التراجع عنها.

قال مقولته المشهوره “الأهلى فوق الجميع” وهو ما حدث في إيقاف العديد من نجوم الفريق البازرين رغم مطالبة الجميع برفع الإيقاف عنهم لحاجة الفريق عنهم.

 

قام بإيقاف حسام حسن و سأل مدرب الفريق هل هنخسر لو تم إيقافه فأجابه المدرب بنعم، فقال صالح سليم: نخسر ألف مرة ولكن لن أرفع الإيقاف عن حسام حسن.

و قال نصاً: لو إيقاف لعيب هيضيع منك البطولة استعد.. عشان هو هيتوقف، ومش مهم البطولة.

أدى ذلك الأمر للقطيعة بينه وبين محمود الجوهري صديق العمر، بعد أزمة موسم 1985 الشهيرة.

كان صاحب المقوله الشهيره”الأهلي ملك لمن صنعوه، ومن صنعوه هم مشجعوه”ليحوز صالح سليم احترام ومحبة مشجعي ومتابعي الكرة في مصر، وليس مشجعي النادي الأهلي فقط، بإخلاصه وحبه للنادي الأهلي وعطائه الذي استمر حتى وفاته عام 2002.

كما كان من أبرز التصريحات التى لا تنسي لصالح سليم: “أنا ممكن أفرط في حقي.. إنما حقوق الأهلي مستحيل.

admin

رئيس مجلس ادارة موقع سبورت نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق