الاتحاد المصرى لكرة القدم

الجنايني: لا صحة لخبر استقالة “عامر حسين”.. وجئنا بـ “مهام” محددة

لا نحتاج أصوات الجمعية العمومية.. ولا ننتوي الترشح مرة أخرى

كتب: أحمد فتحي

أكد “عمرو الجنايني” رئيس اللجنة الخماسية التي تدير الاتحاد المصري لكرة القدم بشكل مؤقت حتى انتهاء دورة الألعاب الأوليمبية في أغسطس المقبل، أن الجميع على قلب رجل واحد، لتحقيق الهدف الرئيسي من وجودهم، ألا وهو التماشي مع لوائح وقوانين “الفيفا” بشكل تام.

وأوضح خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد بمقر الجبلاية، أن الإعلام عنصر هام من أجل نجاح أي منظومة، فهو بمثابة المرشد، وبقعة الضوء التي تنير المسار، مرحبًا بأي نقد إيجابي بناء.

وأشار إلى أنه وبالرغم من وجود العديد من الملفات الشائكة التي ستعمل اللجنة على التعامل معها بالشكل الأمثل للنجاح، إلا أنهم لايملكون عصا سحرية، لتغيير الأمور في ليلة وضحاها، ومشددًا على أن الجميع يسعى للنجاح من خلال اتباع السبل العلمية والإجتهاد والإلتزام، لأنها الطريقة الوحيدة لإقتحام الصعاب.

وأضاف نسعى للتعلم من الجميع لتكرار انجازاتنا في كرة القدم، اسوة بما يحدث باتحادات بعض الألعاب الأخرى، ولا يوجد أي شخص فوق اللوائح، فالكل تحت طائلة القانون، وسنستمر في حالة انعقاد دائم للخروج من النفق المظلم غلى أفاق أرحب وأوسع.

وقال جئنا مهام محددة ولا تخفى على أحد وعلى رأسها الإلتزام بلوائح وقوانين الفيفا، فلائحة النظام الأساسي بها الكثير من العوار، وهو ما سنعمل على ايجاد حل له، ولا نحتاج أصوات الجمعية العمومية، فنحن لا نسعى للترشح مرة أخرى، وإن كنا سنأخذ بأرائهم، ولن يحكمنا سوى القانون وقواعد الإتحاد الدولي.

ونفى صحة الأخبار المتداولة ببعض المواقع الإخبارية عن استقالة “عامر حسين” رئيس لجنة المسابقات الحالي، منوهًا إلى أن الاسبوع الجاري سيشهد بعض التعديلات على تشكيل اللجان، فبعض الأشخاص سيبقون بمواقعهم والبعض الآخر سيرحلون.

وعن استقالة عامر حسين من منصبه كرئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة قال: “غير صحيح أن عامر حسين تقدم باستقالته، سيتم إعادة تشكيل جميع اللجان، وقد تكون بنفس الأشخاص وقد يتغيرون، يوم الأربعاء القادم سنعلن عن كل شيء”، واختتم: “في حالات معينة فيفا هو من يشكل اللجنة ونحن في حالة شبه ذلك، ولا يوجد قرار للوزير باشتراك العمومية معنا في اللجنة”.

admin

رئيس مجلس ادارة موقع سبورت نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق