أخبار الاهلى

بالصور .. “الجناينى” يثير ازمة بين صبحى و الأهلى

محمد عاطف — مصطفى ذكى

أشارت تقارير عديدة بخروج تسريبات عن تعيين اللجنة المؤقتة التى ستدير الكرة المصرية فى الفترة المقبلة بعد موافقة الأتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” على ذلك القرار .

و جاءت الأسماء المقترحة التي تم تسريبها كالتالى :

عمرو الجنايني.. عضو مجلس إدارة الزمالك السابق رئيساً للجنة .

و عضوية كل من :

محمد فضل.. نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق والمدير التنفيذي لبطولة الأمم الإفريقية 2019.

أحمد عبد الله.. نجم الزمالك الأسبق ومدير لجنة الملاعب في كأس أمم إفريقيا مصر 2019.

سحر عبد الحق.. رئيس نادي النصر السابقة والعنصر النسائي في اتحاد الكرة.

شعبان بسطاوي.. مدير العلاقات العامة في اتحاد الكرة وممثل عن الاتحاد في اللجنة الخماسية المؤقتة.

تكمن الأزمة في تعيين عمرو الجناينى رئيس اللجنة ، الجناينى عضو مجلس إدارة نادى الزمالك فى وقت تولي ممدوح عباس رئاسة النادى بالتعيين عام 2006، ارتبط اسم الجانيني دائماً بإثارة الازمات مع النادي الأهلى نظراً لكراهيته الشديدة للقلعة الحمراء .

عمرو الجنايني الذي قاد الزمالك من فشل لفشل مع ممدوح عباس يدير الكره المصرية

عمرو الجنايني الذي يعمل كأدمن في صفحة المختلط 1911 يدير الكرة المصرية .

عمرو الجنايني الذي يسخر من الاهلي ويسخر صفحته الشخصيه علي الفيس بوك قبل اغلاقها بسبب إهاناته المتعددة للنادي الأهلي يدير الكره المصرية.

عمرو الجنايني المتعصب جدا لكل ما هو زمالكاوي والكاره لكل ما هو اهلاوي يدير الكره المصريه.

هذا هو عمرو الجنايني الذي سيعينه الوزير اشرف صبحي وزير الشباب و الرياضة لإدارة الكرة المصريه لمده عام ، كيف يأتمنه جمهور الأهلي وهو الكاره لكل ما هو أهلاوي ودائما ما كان يخرج للسخريه من النادى الأهلى بعد اي هزيمه وأخرها أمام صن داونز ودائماً ما يتهم النادى الأهلي بأن بطولاته حرام وأن الحكام يجاملونه وانه نادي الدولة.

ماذا سيفعل مجلس إدارة النادى الأهلي حيال هذا القرار – إذا تم أتخاذه رسمياً— ، تري الجماهير الحمراء أنه يجب أن يتم الاعتراض على هذا التعيين و علي شخص عمرو الجناينى بالتحديد .

ستكشف لنا الأيام القليلة القادمة عن تحرك مجلس إدارة النادي الاهلي لوقف هذا القرار او الصمت و انتظار ما سيتم تدبيره من قبل عمرو الجناينى إذا ما تولي إدارة الكرة المصرية .

admin

رئيس مجلس ادارة موقع سبورت نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق